+ Konu Cevaplama Paneli
Gösterilen sonuçlar: 1 ile 8 ve 8

Konu: كليات رسائل النور /Risale-i Nur Külliyatı

  1. #1
    Ehil Üye Fehim - ait Kullanıcı Resmi (Avatar)
    Üyelik tarihi
    Oct 2007
    Yaş
    56
    Mesajlar
    1.866

    Standart كليات رسائل النور /Risale-i Nur Külliyatı

    Bu bölüm başlığı Altında Arapça-Türkçe Risale-i Nur Mutalaaları yapılabilir.
    Konu Fehim tarafından (02.10.11 Saat 19:49 ) değiştirilmiştir.

  2. #2
    Ehil Üye Fehim - ait Kullanıcı Resmi (Avatar)
    Üyelik tarihi
    Oct 2007
    Yaş
    56
    Mesajlar
    1.866

    Standart


    «بسم الله» رأس كل خير وبدء كل أمر ذي بال، فنحن أيضاً نستهل بها.
    فيا نفسي إعلمي! ان هذه الكلمة الطيبة المباركة كما أنها شعار الإسلام، فهي ذكر جميع الموجودات بألسنة أحوالها.
    فان كنت راغبة في إدراك مدى ما في "بسم الله" من قوة هائلة لا تنفد، ومدى ما فيها من بركة واسعة لا تنضب، فاستمعي الى هذه الحكاية التمثيلية القصيرة:
    ان البدوي الذي يتنقل في الصحراء ويسيح فيها لابد له أن ينتمي الى رئيس قبيلة، ويدخل تحت حمايته، كي ينجو من شر الاشقياء، وينجز اشغاله ويتدارك حاجاته، وإلاّ فسيبقى وحده حائراً مضطرباً أمام كثرة من الاعداء، ولا حد لها من الحاجات.
    وهكذا.. فقد توافق ان قام اثنان بمثل هذه السياحة؛ كان احدهما متواضعاً، والآخر مغروراً، فالمتواضع انتسب الى رئيس، بينما المغرور رفض الانتساب. فتجولا في هذه الصحراء.. فما كان المنتسب يحل في خيمة إلا ويقابل بالاحترام والتقدير بفضل ذلك الاسم وإن لقيه قاطع طريق يقول له: "إنني اتجول باسم ذلك الرئيس".. فيتخلى عنه الشقي. اما المغرور فقد لاقى من المصائب والويلات ما لا يكاد يوصف، اذ كان طوال السفرة في خوف دائم ووجل مستمر، وفي تسوّل مستديم، فأذلّ نفسه واهانها.
    فيا نفسي المغرورة! إعلمي!.. انك انتِ ذلك السائح البدوي. وهذه الدنيا الواسعة هي تلك الصحراء. وان "فقرك» و "عجزك» لاحد لهما، كما ان اعداءك وحاجاتك لا نهاية لهما. فما دام الأمر هكذا؛ فتقلدي اسم المالك الحقيقي لهذه الصحراء وحاكمها الأبدي، لتنجي من ذُلّ التسول امام الكائنات، ومهانة الخوف امام الحادثات


  3. #3
    Ehil Üye Fehim - ait Kullanıcı Resmi (Avatar)
    Üyelik tarihi
    Oct 2007
    Yaş
    56
    Mesajlar
    1.866

    Standart

    نعم! ان هذه الكلمة الطيبة "بسم الله" كنز عظيم لا يفنى ابداً، اذ بها يرتبط"فقرك" برحمة واسعة مطلقة أوسع من الكائنات، ويتعلق"عجزك" بقدرة عظيمة مطلقة تمسك زمام الوجود من الذرات الى المجرات، حتى انه يصبح كل من عجزك وفقرك شفيعين مقبولين لدى القدير الرحيم ذي الجلال.

    ان الذي يتحرك ويسكن ويصبح ويمسي بهذه الكلمة"بسم الله" كمن انخرط في الجندية؛ يتصرف باسم الدولة ولا يخاف أحداً، حيث انه يتكلم باسم القانون وباسم الدولة، فينجز الاعمال ويثبت امام كل شئ.
    وقد ذكرنا في البداية: ان جميع الموجودات تذكر بلسان حالها اسم الله، اي انها تقول:"بسم الله".. أهو كذلك؟
    نعم! فكما لو رأيت ان أحداً يسوق الناس الى صعيد واحد، ويرغمهم على القيام بأعمال مختلفة، فانك تتيقن ان هذا الشخص لا يمثل نفسه ولا يسوق الناس باسمه وبقوته، وانما هو جندي يتصرف باسم الدولة، ويستند الى قوة سلطان.
    فالموجودات ايضاً تؤدي وظائفها باسم الله؛ فالبذيرات المتناهية في الصغرتحمل فوق رؤوسها باسم الله اشجاراً ضخمة واثقالاً هائلة. اي ان كل شجرة تقول:"بسم الله" وتملأ ايديها بثمرات من خزينة الرحمة الإلهية وتقدمها الينا.. وكل بستان يقول:"بسم الله" فيغدو مطبخاً للقدرة الإلهية تنضج فيه انواع من الاطعمة اللذيذة.. وكل حيوان من الحيوانات ذات البركة والنفع ـ كالابل والمعزى والبقر ـ يقول:"بسم الله" فيصبح ينبوعاً دفاقاً للّبن السائغ، فيقدم الينا باسم الرزاق ألطف مغذّ وانظفه.. وجذور كل نبات وعشب تقول"بسم الله" وتشق الصخور الصلدة باسم الله وتثقبها بشعيراتها الحريرية الرقيقة فيُسخَّر أمامها باسم الله وباسم الرحمن كل أمر صعب وكل شئ صلد!.
    نعم، ان انتشار الاغصان في الهواء وحملها للأثمار، وتشعب الجذور في الصخور الصماء، وخزنها للغذاء في ظلمات التراب.. وكذا تحمّل الاوراق الخضراء شدة الحرارة ولفحاتها، وبقاءها طرية ندية.. كل ذلك وغيره صفعة قوية على افواه الماديين عَبَدة الاسباب، وصرخة مدوية في وجوههم، تقول لهم: ان ما تتباهون به من صلابة وحرارة ايضاً لا تعملان بنفسيهما، بل تـؤديان وظائفـهما بأمر آمر واحد، بحيث يجعل تلك العروق الدقيقة الرقيقة كــأنها عصا موســى تشق الصخـور وتمتثـل

    Konu Fehim tarafından (02.10.11 Saat 20:20 ) değiştirilmiştir.

  4. #4
    Ehil Üye Fehim - ait Kullanıcı Resmi (Avatar)
    Üyelik tarihi
    Oct 2007
    Yaş
    56
    Mesajlar
    1.866

    Standart

    أمر( فَقُلنا اضـرب بعصاك الحَجَر) (البقرة:60) ويجعل تلك الاوراق الطرية الندية كأنها اعضاء ابراهيم عليه السلام تقرأ تجاه لفحة الحرارة: (يا نارُ كوني برداً وسلاماً....)(الانبياء:69)

    فما دام كل شئ في الوجود يقول معنىً "بسم الله" ويجلب نِعَم الله باسم الله ويقدمّها الينا، فعلينا ان نقول ايضاً "بسم الله"
    ونعطي باسم الله ونأخذ باسم الله. وعلينا ايضاً ان نردّ أيدي الغافلين الذين لم يعطوا باسم الله.

    سؤال: اننا نبدي احتراماً وتوقيراً لمن يكون سبباً لنعمة علينا، فيا ترى ماذا يطلب منا ربنُّا الله صاحب تلك النعم كلها ومالكها الحقيقي؟
    الجواب: ان ذلك المنعم الحقيقي يطلب منا ثلاثة امور ثمناً لتلك النعم الغالية:
    الاول: الذكر.. الثاني: الشكر.. الثالث: الفكر..

    فـ "بسم الله» بدءاً هي ذكرٌ، و "الحمد لله" ختاماً هي شكرٌ، وما يتوسطهما هو "فكر" اي التأمل في هذه النعم البديعة، والادراك بأنها معجزة قدرة الأحد الصمد وهدايا رحمته الواسعة... فهذا التأمل هو الفكر.
    ولكن أليس الذي يقبّل أقدام الجندي الخادم الذي يقدّم هدية السلطان يرتكب حماقة فظيعة وبلاهة مشينة؟ اذن فما بال مَن يُثني على الاسباب المادية الجالبة للنعم، ويخصصها بالحب والود، دون المنعم الحقيقي! ألا يكون مقترفاً بلاهة أشد منها الف مرة؟

    فيا نفس!! ان كنت تأبين أن تكوني مثل الاحمق الابله،
    فاعطي باسم الله..
    وخذي باسم الله..
    وابدأي باسم الله..
    واعملي باسم الله..

    والسـلام.


  5. #5
    Ehil Üye Fehim - ait Kullanıcı Resmi (Avatar)
    Üyelik tarihi
    Oct 2007
    Yaş
    56
    Mesajlar
    1.866

    Standart

    Bismillah her hayrın başıdır./Bismillah raasü külli hayr./بسم الله» رأس كل خير

  6. #6
    Ehil Üye Fehim - ait Kullanıcı Resmi (Avatar)
    Üyelik tarihi
    Oct 2007
    Yaş
    56
    Mesajlar
    1.866

    Standart

    İn hezihil kelimetel mubareke keme innehe şaarul isleem./ان هذه الكلمة المباركة كما أنها شعار الإسلام/Bu mübarek güzel kelime islamın nişanıdır.

  7. #7
    Ehil Üye Fehim - ait Kullanıcı Resmi (Avatar)
    Üyelik tarihi
    Oct 2007
    Yaş
    56
    Mesajlar
    1.866

    Standart

    فهي ذكر جميع الموجودات بألسنة أحوالها/fehiye zikr cemii elmevcudat bi elsineet ahvalihe/Bütün mevcudatın lisan-ı hali ile vird-i zebanıdır.

  8. #8
    Ehil Üye Fehim - ait Kullanıcı Resmi (Avatar)
    Üyelik tarihi
    Oct 2007
    Yaş
    56
    Mesajlar
    1.866

    Standart

    نعم! ان هذه الكلمة الطيبة "بسم الله" كنز عظيم لا يفنى ابداً/

    Neam in hezelkelimetet tayyibete

    "bismillah"kenzün azim lee yefne ebeden/

    Evet! bu güzel kelime "Bismillah" tükenmez büyük

    bir hazinedir.

+ Konu Cevaplama Paneli

Konu Bilgileri

Users Browsing this Thread

Şu an 1 kullanıcı var. (0 üye ve 1 konuk)

     

Benzer Konular

  1. Cevaplar: 26
    Son Mesaj: 02.08.09, 19:41
  2. النورسي ومقاومة الفكر التيئيسي
    By Bilal-i Sivasi in forum Risale-i Nur'dan Vecize ve Anekdotlar
    Cevaplar: 7
    Son Mesaj: 12.03.09, 00:12
  3. Cevaplar: 20
    Son Mesaj: 29.01.09, 15:11
  4. اكبر مكتبه صوتيه ومرئية لمشاهير القراء بي
    By mohamed in forum Ezgi, İlahi ve Kur'an-ı Kerim Tilavetleri
    Cevaplar: 10
    Son Mesaj: 22.01.09, 13:15
  5. اسلآم عليكم ورحمتلله وبرآكآته
    By hafiz-ul_esrar in forum Tanışma
    Cevaplar: 10
    Son Mesaj: 22.10.07, 16:43

Yetkileriniz

  • Konu Acma Yetkiniz Yok
  • Cevap Yazma Yetkiniz Yok
  • Eklenti Yükleme Yetkiniz Yok
  • Mesajınızı Değiştirme Yetkiniz Yok
Yemek Tarifleri ListeNur.de - islami siteler listesi
Google Grupları
RisaleForum grubuna abone ol
E-posta:
Bu grubu ziyaret et

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0